منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا ترمِ سلاحك.. فالمعركة لا زالت قائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساري الليل
عضو الماسي
عضو الماسي


ذكر عدد الرسائل : 1153
العمل/الترفيه : computer
اعلام الدول :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: لا ترمِ سلاحك.. فالمعركة لا زالت قائمة   الأحد فبراير 01, 2009 10:57 am



لا ترمِ سلاحك.. فالمعركة لا زالت قائمة



يخطئ من يتصور أن الجهاد معناه الوحيد هو ساحة المعركة والقتال الدموي؛ فهناك جهاد من نوع آخر يمكن القيام به حين لا نملك أن نقاتل، أوحين تكون فكرة الحرب بعيدة لسبب أو لآخر، ويكون تأثيره أعظم وأكبر، بل وأتصوره جهادا "يبني" الإنسان ويحرك الدم الراكد الذي يسري في عروق البشر حين يستنجد به آخر يحتاج إليه فيستخدم طاقاته وقدراته وإبداعاته.


الجهاد المدني

وهذا الجهاد مارسه رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه منذ أن بدأ في تأسيس الدولة الإسلامية، ولكننا كالعادة لا نتدبر، أو قد نتدبر ولا نستطيع الإدراك بوعي أو حتى التوصيف.. هذا الجهاد هو "الجهاد المدني" أبطاله أنا وأنت ومفردات المجتمع من هيئات ومؤسسات مدنية حولنا، ووقته قد حان الآن الآن، فطبول الحرب توقفت، لكن جرح غزة مازال ينزف ويحتاج إلينا.

وهذه المرة لا أخاف أن يبرد البشر وينسوا ما ألمّ بغزة من مصائب وكوارث، لأن هذه المرة مختلفة عن المرات السابقة، والاختلاف الجذري لم يكن في المواقف العربية ولا حتى الغربية؛ ولكنه كان في ثورة "المدنين" الهائلة التي خرجت في كل مكان على الكرة الأرضية بتلك الأعداد من كل الأعمار.. وهذا ما أريد أن أركز عليه؛ "عمل الأفراد".. فنستطيع بقدر مقبول من الوعي والحكمة والنظام والمتابعة المخططة أن نحدث الكثير، وأن نقدم الكثير من أجل غزة المنكوبة.

ولا أجد مثالا للعمل المدني والجهاد المدني أفضل مشروع تحت عنوان "حول دعمك لمشروع"؛ عن طريق الشبكة الإلكترونية أو بالمساعدة الفعلية، أو إنشاء مواقع متعددة منها ما يبث أفكارا ايجابية ومصطلحات إيجابية مقابل الأفكار السلبية؛ كفكرة أن غزة انتصرت وقاومت مهما كانت نتائج الحرب على الأرض، وأن غزة تحتاج للعناية وليس للعواطف وهكذا، ومنها ما يعمل فقط على تقديم أفكار مبدعة لتحدي الحصار والتغلب عليه،أو من مراسلة الشباب الغربي ليعرفه بالإسلام، أو يالتواصل مع الهيئات المدنية لاستمرار المطالبة والتوثيق لمحاكمة القادة العسكريين الإسرائيليين على جرائمهم.

وكذلك فكرة "التكافل" الحقيقي والتواصل مع رعاة يتبنون أسرا بعينها في غزة أو أطفالا في غزة، أو بناء مشروعات على الأرض كبناء مستشفى أو مدرسة أو مكتبة أو حديقة عامة، وفكرة أخرى أسمها "التوأمة" ويقصد بها توأمة مدن لدينا بمدن في غزة أو جامعة هنا بجامعة غزة وهكذا، أليس هذا جهادا مدنيا يستحق بذل الوقت والجهد؟ أليس هذا هو الفعل الذي يتساءل كثيرون عن ما هو؟.


هل من مجاهد؟

وإليكم عدة نقاط تتعلق بالجهاد المدني

* الجهاد المدني يحتاج لصبر وجهد ودأب؛ ولا يمكن أن يؤتي ثماره بحق لو كان جهادا مرتبطا بلحظات تأثر، ولتساعد نفسك على الاستمرار فيه اجعل نفسك دوما في فريق ليشد بعضكم بعضا، وكلما كان عمل الفريق مخططا وله متابعة لتحقيق الأهداف وقياسها كلما كانت النتيجة أفضل والعمل أجدى.

* الجهاد المدني في حقيقته يساعدك أنت قبل الآخرين؛ فحين يكون لك هدف تسعى لتحقيقه وحين تكون فردا في مجموعة فريق ستتعلم الثقة بالنفس وحل المشكلات والقيادة والنظام وأهمية الوقت والكثير الكثير مما يبني شخصيتك ويجعل لك قيمة ودورا في الحياة فتشعر بوجودك.

* الجهاد المدني مفيد لصحتك النفسية؛ فبالإضافة للفائدة السابقة فهو يمثل "التصريف" الذي تحتاجه بعد أن امتلأت نفسك بأحزان ومشاهدة مناظر وأحداث دامية حدثت في غزة دون أن تستطيع فعل شيء.

* الجهاد المدني أثبت نجاحه يقينا منذ الأزل وحتى تاريخنا المعاصر؛ لأن الجهاد المدني يعتمد على الكنز الأكبر، وهو "البشر"، فيضعه في خانة الموارد والاستثمار لا خانة الفاقد والخسارة، وراجعوا معنا كل حركات الإصلاح فستجدونه هو السلاح الحقيقي في الحرب أو ما بعد الحرب، وتذكر مثلا هونج كونج لم يكن يوجد في كثافتها السكانية مع فقر شديد في الموارد الطبيعية مثلها، فلا فحم ولا حديد ولا بترول ولا شيء ولكن كنزها حين استخدمته جعلها دولة غنية وبها أعلى دخل للفرد في العالم.

* الجهاد المدني يتطلب بالتوازي أن نتعهد أنفسنا في علاقتنا بالله عز وجل؛ فنتعلم فقه مسامحة النفس عما اقترفت من خطأ أو تقصير لنبدأ صفحة جديدة مع المولى عز وجل فيها يملؤنا الأمل واليقين، فلقد وعدنا الله سبحانه بالنصر مادمنا مؤمنين والحمد لله أنه هو سبحانه من قال إنه لا يخلف وعدا، فيبقى لنا أن نقوم بشرط تحقيق الوعد وهو إيماننا وأخلاقنا فالإيمان وحده لن ينفعنا والأخلاق وحدها لن تنفعنا؛ فالذي لا يترك سجادة الصلاة ليلا ونهارا ولم يع أنه مطلوب منه دور اجتماعي وعلم دنيوي وتربية واعية ونجدة بالفعل لمن يحتاج إليه لن ينفعنا بشيء، والذي تميز بحسن الخلق دون ترجمة في عبادة لله سبحانه وعمل اجتماعي ولو بسيط يخدم به الأمة لن ينفعنا بشيء، فكلاهما في "الغثاء" الذي ذكره رسولنا المربي المجتهد الناشط المخطط الحكيم صلوات الله وسلامه عليه.

فلنتكاتف معا ولنعمل كل في مجال تخصصه أو اهتمامه من أجل غزة، ولا نغرق في بحث من انتصر ومن هزم في حرب غزة، أو التصور السطحي بأن غزة بدأت تهنأ بوقف القصف وقد تظاهرنا والحمد لله، فغزة مازالت منكوبة.. محروقة الأرض.. محاصرة.. خالية من الدور والمدارس والمستشفيات والحياة الآدمية، فهل من مجاهد؟.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 7463
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لا ترمِ سلاحك.. فالمعركة لا زالت قائمة   الإثنين فبراير 02, 2009 10:24 am



اخي ساري الليل صدقت القول حين قلت ان المسأله لا تقف اليوم عند غزة او انتهت المعركه فهم اصبحوا اكثر شراسه واكثر حقدا على

الامه وحقدا على الاسلام

ان الحرب القائمه ليست حرب مليشيات انما دين فهم يريدون قتل المباديء الحسنه فينا ومعتقدنا

لذلك هنا يعتبر الجهاد فرض عين وكل مجبور عليه ولكل اسلوب وقدره على الجهاد في مجاله

فكما ذكرت لا يكفي جهاد الساجه والميدان انما في كل مجال

لقد لاحظنا ان هناك من الاخوان والاخوات من تفاعل عبر الانترنت بهذا الجهاد واستطاعوا النصر الواضح على العدو من خلال تغير

اكاذيب العدو الى حقائق وصلت العالم وهوجمة مواقع العدو من جهة ومن جهة نشر الحقيقه التي افاق العام على اكذوبة اسرائيل

والغرب

كلنا يجب ان نقف وقفة واحده الان وكل بيستطيع ان يساهم حسب قدراته بهذا الجهاد ولا نكتفي نقول فلان بسد وكفى الاعتماد على

الاخرون فانت محاسب يما عند الله ولن ينفعك عمل فلان بل عملك انت

مشكور اخي سلمت يمناك ويعطيك العافيه


العصماء


_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا ترمِ سلاحك.. فالمعركة لا زالت قائمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: منتديات فلسطين :: غزة الصمود-
انتقل الى: