منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولائم الكتب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: ولائم الكتب   الأربعاء نوفمبر 05, 2008 10:00 am


الوليمة : طعام العرس , او كل طعام صنع لدعوة وغيرها . واشتقاقها من الولم وهو الجمع ,
واصلها من اجتماع البنية .


وقد نظم ابن أبي العز الحنفي ( ت 677 ه ) في انواع الولائم فقال :



أسامي الطعام اثنان من بعد عشرة

سأسردها مقرونة ببيان


وليمة عرس , ثم خرس ولادة ,
عقيقة مولود , وكيرة بان


وضيمة ذي موت , نقيعة قادم ,
عذير أو اعذار ليوم ختان


ومأدبة الخلان لاسبب لها ,
حذاق صبي يوم ختم قران


وعاشرها في النظم تحفة زائر ,
قرى الضيف , مع نزل له بأمان (1)

فالاولى , وليمة " العرس" وهو الدخول , وهي سنة لثبوتها عن النبي صلى الله عليه وسلم
قولا وفعلا .
والثانية , وليمة " الخرس" – ويقال الخرسة – وهو الطعام الذي يصنع لسلامة المرأة
من الطلق في النفاس , وهو الولادة .
والثالثة , وليمة "العقيقة" , قال الأصمعي في أصلها لغة " اصلها الشعر الذي يكون
على رأس الصبي حين يولد " ,
وفي الاصطلاح , اسم للشاة المذبوحة عن المولود يوم السابع من ولادته ,
وهي سنة واجبة يجب العمل بها .
والرابعة , وليمة "الوكيرة" , وهي لإحداث بناء السكن , مأخوذة من الوكر ( وهو المأوى والمستقر ) .
والخامسة , وليمة "الوضيمة" وهي لموت إنسان , يصنعه جيران أهله وأقاربه الذين لم يشتغلوا بالمصيبة ,
والدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم " اصنعوا لآل جعفر طعاما , فقد جاءهم مايشغلهم " ,
حين بلغه صلى الله عليه وسلم نبأ استشهاد جعفر رضي الله عنه , رواه الإمام أحمد وأهل السنن .
ويكره مايبتدع إن كان مأتما , او من صنع أهل البيت .
والسادسة , وليمة "النقيعة" وهي الدعوة لقدوم المسافر , مأخوذة من النقع ( وهو الغبار ) ,
وهو مستحب يصنعونه للقادم .
والسابعة , وليمة " العذير" – او الإعذار – وهي الدعوة للختان , وحكى ابن طولون طرفا
مما قيل في استحباب هذه الوليمة .
والثامنة , وليمة "المأدبة" وهي الضيافة التي تعمل بلا سبب ,
قال ابن العماد : وقد سميت مأدبة لاجتماع الناس لها , لانها تقع على كل طعام يصنع ,
ويدعى عليه الناس , وخصوصا الاصدقاء , وهي انواع ,
قال البلقيني : ومايتخذ بلا سبب "مأدبة" , ثم ان كانت عامة فهي "الجفلى" , او خاصة فهي "النقرى" .
والتاسعة , وليمة "الحذاقة" – وتسمى التحلية – وهي الاطعام عند ختم القرآن , وكذا اذا ختم الثمن
او الربع او النصف ,
ولاضرر في هذه الوليمة اذا لم يكن فيها منكر او مبتدع .
والعاشرة , وليمة " التحفة" وهي الإطعام لمن يزورك .
والحادية عشرة , وليمة "القرى" وهي الاطعام للضيف .
والثانية عشرة , وليمة "النزل" وهي الاطعام لمن ينزل عليك لضرورة .

والوليمة العلمية واحدة من العادات الجميلة التي عرفت عند المتقدمين – نسبيا , ولم تتوغل فيهم –
وزالت اليوم ,





فتولم الوليمة إذا أتم الطالب حفظه للقرآن ( وهي الحذاق ) ,
فيصلي ركعتين بشيوخه , تكريما له , واذا ختم قراءة كتب بعينها , وغير ذلك .

وقد تدخل البدع في كثير من الولائم العلمية , كما داخلت غيرها من الولائم عامة ,
ومثال ذلك ماحكاه الذهبي في ترجمة أبي القاسم إسماعيل بن محمد الطلحي الأصبهاني
الملقب بقوام السنة ( ت 535ه ) :
" وسمعت بعض أصحابه أنه كان يملي شرح " صحيح مسلم" عند قبر ولده أبي عبد الله ,
ويوم تمامه عمل مأدبة وحلاوة كثيرة " (2) .

فما عهدت القبور مكانا لتلقي العلم ! , واستبعد صحة هذا الخبر عن رجل من اهل السنة والجماعة
مثل قوام السنة , والخبر ذكره الذهبي بجهالة فلم يصرح باسم الذي سمع منه .

وأذكر هاهنا نخبة من الولائم العلمية التي عملها بعض العلماء , احتفاء بكتاب أمضوا
سنين في تأليفه , او في سماع كتاب على مؤلفه .



تابع


بروين


عدل سابقا من قبل بروين في الجمعة نوفمبر 14, 2008 10:48 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 7753
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 9:55 am


بروين

يا حبيبتي أفخر بوجودك هنا بيننا تنثرين إبداعك على صفحات منتدانا الغالي

فلا تحرمينا من المزيد .

همسه لك أيتها المبدعه :

سوف أجمع كل الحروف وكل القواميس من كل اللغات واجعلها في عصمتك ..

لك حبي

مع التحية

العصماء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 10:13 am


حبيبتي العصماء

وأفتخر أيضا بوجودي في مملكتك أيتها الغالية

وإبداعاتي المتواضعة هي فقط منبع من إبداعاتك المتميزة

شكرا بعدد النجوم لهمستك الرائعة

لها وقع خاص بقلبي

محبتي الدائمة لك

بروين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 10:20 am


وليمة السنن للكجي :

ذكر ابن الجوزي في ترجمة أبي مسلم إبراهيم بن عبد الله الكجي " صاحب السنن " ( ت 292ه)
عن الفاروق بن عبد الكبير الخطابي قوله : " لما فرغنا من قراءة كتاب " السنن "
على أبي مسلم الكجي , اتخذ لنا مأدبة أنفق فيها ألف دينار , وقال :
شهدت اليوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبل قولي وحدي , ولو شهدت على دستجه
بقل لاحتجت الى شاهد آخر يشهد معي , أفلا أصنعه شكرا لله تعالى ؟ " (3) .

وليمة فتح الباري :

لما كمل " فتح الباري بشرح صحيح البخاري " تصنيفا وقراءة – وهو أجل مؤلفات الحافظ ابن حجر
( ت 852ه ) –
أقيم لختمه وليمة عظيمة في مكان بناه المؤيد خارج القاهرة بين كوم الريش ومنية الشيرج ,
ويعرف ب " التاج والسبعة وجوه " ( 4 ) ,
وكان ذلك في يوم السبت الثامن من شعبان سنة 842 ه .
وقرىء المجلس الاخير هنالك , وجلس المصنف مع القارىء على الكرسي ,
وكان يوما مشهودا لم يعهد مثله فيما تقدم ,
بمحضر من العلماء والقضاة والرؤساء والفضلاء والشعراء , ومنهم :
الشريف الاسيوطي , وابن ابي السعود , والديري , والبقاعي , والنواجي , والدجوي ,
والمليجي , والبكري , وابن صالح الإشليمي , والسخاوي ( وكان صغيرا ) ,
وجمع غيرهم , كما شهده العامة والحرفيون ,
وفي ذلك يقول البقاعي : وخرج الباعة واهل الاسواق – رجالا ونساء – للفرجة ,
حتى إني أظن انه لم يتخلف في ذلك اليوم في القاهرة كبير أحد .

وقد نظم الشعراء في مدح " فتح الباري " ومؤلفه قصائد كثيرة أنشد بعضها في مجلس الختم ,
وبعضها بعده , ومن ذلك ماأنشده المليجي يوم الختم فقال :


" شرح البخاري " آية وافى بها
فتح من الباري أطاب مقالها


وشهابها فضح الدراري جهرة
فينا وأخفى بدرها وهلالها


هو حافظ العصر الذي في مصره
أهل النهى ضربت به أمثالها


شهدت له أن لاسواه معلنا
إيضاحها ومبينا إشكالها


وجلا لها كلماته اللائي هي السبب
المبين حرامها وحلالها


ياواحدا يملي ارتجالا ديمة
منه أحاديث الهدى ورجالها


اهنأ بيوم حاز أسباب الهنا
وتحققت بقدومه إقبالها


فتح من الباري فمسك ختامه
بلغت به كل الورى آمالها


يوم هو المشهود في الأيام قد
بسطت يدا جدواك فيه نوالها


لما رأوا ختم الكتاب تمسكوا
بمقالة أو سعت فيه مجالها


شرح به كتب الحديث تألفت
فهو الجديد وغيره مانالها


خذها عروسا قد زهت في ليلة
وافتك تسحب في الهنا أذيالها


شهدت بأنك كفء كل كريمة
فاجعل قبول المدح منك وصالها






تابع


عدل سابقا من قبل بروين في السبت نوفمبر 22, 2008 11:13 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العناني
تالق وتميز
تالق وتميز


ذكر عدد الرسائل : 141
العمل/الترفيه : مراسل ومصور صحفي
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الجمعة نوفمبر 14, 2008 1:38 pm

بروين كمثل الورد في رحاب كازبلانكا
تنيرين المكان بحروف اخترتيها
لتروي ظما العقل..وتثري الوجدان
بولائم تحمل اجمل ما في المعان
من صرف ونحو واعراب
حتى يكتمل عقد الياسمين بحرفك الفتان
تقبلي مروري
مقرونا بالود والتقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مس شانيل
عضو الماسي
عضو الماسي


انثى عدد الرسائل : 749
العمل/الترفيه : الرياضه
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   السبت نوفمبر 22, 2008 10:24 am

بروين

ماشاء الله عليك

ولائم بغاية الروعه

اللهم زدنا علما

شكرا لك

رائعه بكل ما للكلمه من معنى

مس شانيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   السبت نوفمبر 22, 2008 11:04 am


العناني

شكرا لك بعبق ورود كازابلانكا وعطرها الزاهي

وأسعدتني جدا بمرورك المتميز الباهي

ومثلما رويت العقل وأثريت الوجدان فهمسك له وقع خاص بقلب أي إنسان

تقديري واحترامي لك

بروين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   السبت نوفمبر 22, 2008 11:10 am


مس شانيل

شكرا لمرورك العزيز

أتمنى لك مطالعة مفيدة مع ولائم الكتب

و تحياتي لبنت بلادي

بروين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   السبت نوفمبر 22, 2008 11:18 am

ومما أنشده ابن أبي السعود يوم الختم في التاج بعد مقدمة غزلية :

وبعد رشف الثنايا رحت ملتثما * * * خالا وكان ختام المسك مطلبي
فجاء حسن ختام منه يسند عن * * * قاضي القضاة ختام العلم والأدب
حبر الهدى حافظ الإسلام أحمد من * * * له من "الفتح" ذكرى فتح خير نبي
ياعالما شرح الله الصدور به * * * وباسط العلم والآمال للطلب
شرحت صدر البخاري مثل "جامعه" * * * فراح ينشد : هذا منتهى الطلب
هذا المنار الذي للعلم مرتفع * * * الله أكبر كل الفضل في العرب
فحبذا جامع بالشرح صار له * * * وقفا كبحر جرى باق مدى الحقب
أضاء فيه مصابيح مسلسلة * * * من الأحاديث أو من لفظك الضرب
شرح حكى الشمس فالدنيا به امتلأت * * * تغيب زهر الدراري وهو لم يغب
يغنيك عن طلب الأسفار مقوله * * * " والسيف أصدق أنباء من الكتب "
وإن رقى شرف الإملاء تحسبه * * * مع التواضع بحرا سح من صبب
وكم له من تصانيف حلت وعلت * * * كالنجم تكثر عن قطر الحيا السرب
يامن يقول : لقيت الناس في رجل * * * دع من أردت ويمم نعته تصب


ومما أنشده شمس الدين الدجوي يوم الختم قوله :

بفتح الباري اتضحت وبانت * * * مناهل علمه للواردينا
صحيح سد باب الطعن فيه * * * وفتح من مسائله العيونا
جلا صور المسائل فاستبانت * * * عرائسها بلفظه يمهرونا
سعدت بناظريه الدهر منه * * * فإن به كنوز الطالبينا
معانيه يحررها احترازا * * * بميزان البيان لتستبينا
فأصبح روضه تسبيك علما * * * وآثارا رياض الصالحينا
وتصبح إن عرفت السر منه * * * كما قد قيل : تاج العرفينا

وأنشد البقاعي يوم الختم بالتاج بعد مقدمة غزلية :

بأبي الخدود نواضرا حسناتها * * * كنواضر الغزلان في الدينار
قصدت يكون المسك حسن ختامها * * * فتعلمت من ختم " فتح الباري "
شرح البخاري الذي في ضمنه * * * نظمت علوم الشرع مثل بحار
في كل طرس منه روض مزهر * * * وبكل سطر منه نهر جاري
قد حررت فيه مباحث من مضى * * * وكلامهم أضحى بغير غبار
وبه زوائد من فوائد جمة * * * وفرائد أعيت على النظار
شرح الحديث به فكم من مشكل * * * فيه انجلى للعين بالآثار
يأتي إلى طرق الحديث يضمها * * * فإذا العيان مصدق الإخبار
سارت به لمشارق ومغارب * * * نسخ غدت تتلى على الأخيار
وتزاحمت – أفديه – في تحصيله * * * زمر الملوك فسل من السفار

وكتب الشريف الأسيوطي :

كم للبخاري من شرح وليس كما * * * قد جاء شرحك في فضل وتتميم
شروحه الذهب الإبريز ماحكيت * * * بمثل ذا الختم في جمع وتكريم
وشرحك الرائج المصري بهجتها * * * وهل يوازن إبريز بمختوم

وأنشد البكري :

وكم من شروح " للبخاري" عدة * * * طواها " بفتح الباري" أعجب لما تطوى
كساه جمالا من عذوبة لفظه * * * فنارت به الدنيا وسلمت الدعوى

وفرق المؤلف على كتاب " فتح الباري " صرر فضة , ومجامع حلوى ,
وقد أنشد الدجوي في ذلك :

بفتح البارىء انشرح البخاري * * * وأحمد ختمه بالفضل جامع
أدار دراهما صررا فأنشى * * * وحلوى فيه تأخذ بالمجامع

ولعل فضل منشأ هذه العادة ( التي التزمها ابن حجر مع كتابه ) يعود إلى سلطان
المغرب أبي فارس عبد العزيز الحفصي – الذي كان يستهدي المصنف ما نجز من الكتاب - , ويجهز لكتبة " الشرح " ,
ولجماعة مجلس الإملاء ذهبا يفرق عليهم بحسب مراتبهم
( التماسا للثواب ) .

وكان المصروف في الوليمة المذكورة – كما ذكره السخاوي –
نحو خمسمئة دينار ,
ولم يترك من أنواع المآكل والمشاررب والفواكه والحلوى
وما أشبه ذلك شيء(5) .




تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الجمعة نوفمبر 28, 2008 1:09 pm

وليمة تاج العروس

وقد أولم مرتضى الزبيدي ( ت 1205ه ) بعد ان انجز الجزء الاول من كتابه
" تاج العروس من جواهر القاموس " وليمة جاء في وصفها في " الخطط التوفيقية " :
" ... أولم وليمة حافلة جمع فيها طلاب العلم وأشياخ الوقت بغيط المعدية , وذلك في سنة
إحدى وثمانين ومئة وألف , وأطلعهم عليه واغتبطوا به وشهدوا بفضله وسعة اطلاعه ورسوخه في
علم اللغة , وكتبوا عليه تقاريظهم نظما ونثرا " ( 6 ) .

ومضى الزبيدي يعرض كتابه على من يفد عليه او يقابله من العلماء ,
فتجمع بذلك على الكتاب عدد كبير من التقاريظ لجمع من أفاضل العلماء الذين ذكر أسماءهم
الجبرتي في تاريخه , أمثال :
علي الصعيدي , وأحمد الدردير , وعبد الرحمن العيدروس , وحسن الجداوي , وأحمد البيلي ,
وعطية الأجهوري , ومحمد الخربتاوي , والسويدي ,
وعلي الشاوري الفرشوطي , وغيرهم .

من تلك التقاريظ التي حفظها لنا الجبرتي في تاريخه :
تقريظ الشيخ محمد بن داود الخربتاوي الذي كتب " فلما من الله على العبد الضعيف بالاطلاع
على هذا الشرح الشريف المسمى بتاج العروس من جواهر القاموس ...
وكان حفظه الله ( أي الزبيدي ) قد أشار بوقوفي على هذا الطراز المحلى والقدح المعلى ,
وأن أكتب بما تسمح به القريحة الخائفة لقصورها من الفضيحة ,
سيما وقد قرظ عليه فحول الأئمة الأعيان , الذين تعقد عليهم الخناصر في كل زمان ومكان ,
فأحجمت من ذلك إحجاما , مخافة واحتشاما ,
ثم علمت أن أمره قد ورد على سبيل الإيجاب , وأن قاضي الإنصاف لايرضى إلا بشهادة الحق
وقول الصواب , فأقدمت بعد الجموح ... وقلت فيه في الحال ,
معتمدا على الملك المتعال :
تاج العروس الذي أبداه سيدنا *** المرتضى العالم النحرير ذو الهمم
لما بدا أرخص التيجان كلهم *** لما حوى من عظيم الفخر والشيم
أجمع أهل الهدى أن لانظير له *** من التآليف في عرب وفي عجم

ثم غلب على الرشد أن أحذو حذو شيخنا محيي النفوس سيدي العيدروس فقلت وعلى الله توكلت :
صاح إن شئت كل علم نفيس *** فانظرن ماحواه تاج العروس
شرح شيخ الإسلام تاج المعالي *** مرتضى العرفين رأس الرؤوس
شرحه الجامع المهذب أبدى *** من خبايا العلوم ماقد تنوسي
قلت لما رأيته ياابن ودي *** نشر روض أم ذاك عطر عروس
أم حياة النفوس من أسكرتني *** بسلاف من ريقها المأنوس
بنت سبع وأربع وثلاث *** إن تجلت أزرت ضياء الشموس (7)
قال هذي لآلىء قد جلاها *** ماجد عارف زكي الغروس
دمت في عزة وفتح ونصر *** من إله مهيمن قدوس
وصلاة مع السلام دواما *** تغش طه النبي تاج العروس
ماغدا قائلا أسير ذنوب *** صاح إن شئت كل علم نفيس" (Cool

وقرظه الشيخ علي الشاوري الفرشوطي الذي كتب تقريظه على التاج عند قدوم الزبيدي
لبلدة فرشوط ( في صعيد مصر ) ..
كتب : " وقد من الله علينا وشرفنا بقدومه الصعيد , وقد أطلعني على بعض شرحه على
قاموس البلاغة , فإذا هو شرح حافل ولكل معنى كافل ...
قلت فيه حين قدم فرشوط بلدتنا :
قد حل في فرشوطنا كل الرضا *** مذ جاءها الحبر النفيس المرتضى
أكرم به من طود فضل شامخ *** من نسل من نرجوهم يوم القضا
أحيا فنون العلم بعد فنائها *** وأزال غيهبها بتحقيق أضا
لاسيما علم اللغات فإنه *** قد شيد الأس الذي منه نضا
أمست به فرشوط تفخر غيرها *** وتبلجت أقطارها حتى الفضا
لما تولى ذاهبا من عندنا *** فكأن في أحشائنا نار الغضى " (9)

وآخر من قرظ " التاج " – كما ذكر الجبرتي – الشيخ محمد سعيد البغدادي الشهير بالسويدي ( ت 1201ه ) ,
وقد كتب هذا التقريظ ارتجالا :
" شرح الشريف المرتضى القاموسا *** وأضاف ماقد فاته قاموسا
فغدت صحاح الجوهري وغيرها *** سحر المدائن حين ألقى موسى
إذ قد أبان الدر من صدف النهى *** في سلك جمهرة اللهى تأنيسا
وبنى أساسا فائقا واختار في *** إتقانه مختاره تأسيسا
فأثار من مصباح مزهر نوره *** عين الغبي فأبصرته نفيسا
فهو الفريد فلا يثنى جمعه *** إذ لايحاك كمثله تدليسا " (10)




تابع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لميا عياش
مشرفة الساحة الأدبية
مشرفة الساحة الأدبية
avatar

انثى عدد الرسائل : 423
العمل/الترفيه : المطالعه
اعلام الدول :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ولائم الكتب   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 11:25 am


وليمة فتح البيان

ولما طبع صديق حسن خان القنوجي ( ت 1307ه ) تفسيره
" فتح البيان في مقاصد القرآن " في مصر ,
أولم وليمة على غرار الحافظ ابن حجر قال عنها :
" عملت وليمة عظيمة على تفسيري ( فتح البيان في مقاصد القرآن ) عندما ختم بهوبال المحمية ,
وجمعت علماء البلد وطلبته ,
وحضرت الرئيسة المعظمة تاج الهند صاحبة القران الثاني ( نواب شاهجهان بيكم )
أنعم الله عليها وأكرم فيها – بنفسها الكريمة الفياضة – وفرقت على
الجماعة الحاضرة مبالغ من الفضة كثيرة ,
وكان جملة المصروف في أمر هذا التفسير خمسة وعشرين ألف ربية , ولله الحمد ,
فكانت تلك الوليمة على شرح الحديث ( أي وليمة فتح الباري ) ,
وهذه على تفسير الكتاب العزيز ,
وإنما عملت هذا كله تشبها بالأئمة الكبار وقدوة بأهل الحديث الأبرار " . (11)


* * *

المراجع :

(1) – " فص الخواتم فيما قيل في الولائم " لابن طولون الصالحي , تحقيق نزار أباظة ( دمشق/دار الفكر) .
وقد نقلت عن ابن طولون شروحه لأنواع الولائم , وأحكامها , ومن أين أتاها المسمى ,
وقد ساق هناك عددا من المنظومات في أنواع الولائم .

(2) – " سير أعلام النبلاء " للذهبي ,
تحقيق شعيب الأرنؤوط ومحمد معيم العرقسوسي ( بيروت/مؤسسة الرسالة ) .

(3) – " المنتظم في تاريخ الأمم والملوك " لابن الجوزي ,
تحقيق محمد عبد القادر عطا و مصطفى عبد القادر عطا ( بيروت / دار الكتب العلمية ) .

(4) – يعرف هذا الموضع بالتاج والسبع وجوه , وهو في الحقيقة خمسة وليس سبعة .
قال التقى المقريزي " منظرة التاج : هي من جملة المناظر التي كانت الخلفاء تنزلها للنزهة , بناها الأفضل
بن أمير الجيوش , وكان لها فرش معد لها للشتاء والصيف , وقد خربت ,
ولم يبق منها سوى أثر كوم توجد تحته الحجارة الكبار ...
وأعظم ماكان حوله " قبة الهواء " وبعدها " الخمس وجوه " .
و" منظرة الخمس الوجوه " من مناظرهم التي يتنزهون فيها , وهي من إنشاء الأفضل بن أمير الجيوش ,
وكان لها فرش معد لها , وبقي منها آثار بناء جليل على بئر متسعة كان بها خمسة أوجه من
المحال الخشب التي تنقل الماء لسقي البستان , والعامة تقول "التاج والسبع وجوه" إلى الآن ...
وأدركت حول "الخمس وجوه" غروسا من نخل وغيره تشبه أن تكون من بقايا البستان القديم , وقد تلاشت الآن ,
ثم إن السلطان الملك المؤيد شيخ المحمودي الظاهري جدد عمارة منظرة فوق "الخمس وجوه" ابتدأ بناها في يوم
الاثنين أول شهر ربيع الآخر سنة 823ه " .
وقال ابن تغري بردي في حوادث سنة 823ه " وفي رابعه (المراد رابع شهر شوال) ركب السلطان المحفة من قلعة الجبل ونزل الى جهة "منظرة الخمس وجوه" التي استجدها بالقرب من التاج وقد كملت ,
والعامة تسميها "التاج والسبع وجوه" وليس هو كذلك , وإنما هي ذات "خمس وجوه" وأما التاج فإنه خراب " .

انظر " المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار " للمقريزي , ( بيروت/دار الكتب العلمية) ,
مأخوذة من طبعة القاهرة القديمة .
و " النجوم الزاهرة " لابن تغري بردي , ( القاهرة / وزارة الثقافة والإرشاد القومي – مصورة
عن طبعة دار الكتب ) .

(5) – انظر في ذلك كله " الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر " للسخاوي ,
تحقيق ابراهيم باجس عبد المجيد , ( بيروت / دار ابن حزم ) ,
و " فتح الباري بشرح صحيح البخاري " للحافظ ابن حجر , راجعه قصي محب الدين الخطيب ,
( القاهرة / دار الريان للتراث ) .

(6) – " الخطط التوفيقية الجديدة لمصر القاهرة " لعلي مبارك ,
( القاهرة / الهيئة المصرية العامة للكتاب ) .

(7) – هنا إشارة الزمن الذي استغرقه الكتاب تأليفا , وهو أربعة عشر عاما .

(Cool – " عجائب الآثار في التراجم والأخبار " للجبرتي ,
تحقيق عبد العزيز جمال الدين , ( القاهرة / مكتبة مدبولي ) .

(9) – المصدر السابق .

( 10) – المصدر السابق .

(11) – " التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول " للقنوجي ,
( الرياض / مكتبة دار السلام ) , مأخوذة من نشرة الهند القديمة مع بعض التغيير .




تحياتي

بروين
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ولائم الكتب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: التراث والموروث الشعري والأدبي-
انتقل الى: