منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوزير والطباخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سحر العيون
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد الرسائل : 289
العمل/الترفيه : ترفيه
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

مُساهمةموضوع: الوزير والطباخ   الثلاثاء مايو 04, 2010 4:10 pm

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كان الأمير قد أصبح ملكا بسرعة لم يتوقعها، فهو مازال في سن الشباب...وأبوه الملك قد فارق الحياة دون سابق انذار.
لم يكن قلقا من قدرته أو قلة خبرته أو صغر سنه، بل كان جاهزا كما رباه والده
ولكنه لم يكن يتوقع حدوث هذا في هذا الوقت بالذات.

قرر الملك الجديد أن يعين وزيرا شخصيا له، فوقع اختياره على شاب آخر قريب من عمره لأسباب هو رآها منطقية في شخص الوزير الجديد.

اختياره الذي بدا متسرعا وغير دقيق عند البعض أطلق العنان لبداية التشكيك والتقليل من مكانة الملك، ولكن لم يكن أحدا ليتجرأ على قول شيء لأنه "الملك".

بدأ أحد الطباخين الملكيين والذي كان ولا يزال طباخا منذ فترة حكم والده بالحديث عن الملك وذمه والتقليل من شأنه أمام أصحابه في المطبخ، حتى علم الملك بذلك فقرر أن يعلمه وأن يؤدبه هو وكل من نهج نهجه.

وفي ليلة من الليالي دعا الملك الحاشية إلى بيته دون علم الوزير أو الطباخ...
وبعد تبادل أطراف الحديث نادى الملك على الطباخ وقال له: "إني أسمع صوتا في الخارج فتحقق منه" .
خرج الطباخ وعاد بعد لحظة فقال للملك: "إنها كلاب ياسيدي"
الملك : "ولماذا هي لاتزال تنبح؟"
الطباخ: "لا أدري ولكن سأتحقق من الأمر"
خرج وعاد بعد مدة وقال: "إنها جائعة ياسيدي"

أظهر الملك شعورا بعدم الرضى والإرتياح...تمتم قليلا ثم قال: "نادوا لي الوزير"
بعد لحظات جاء الوزير، فأعاد عليه الملك ما قاله للطباخ بأنه يسمع صوتا في الخارج فتحقق منه...كل هذا والحاشية في دهشة واستغراب.

تأخر الوزير قليلا ثم عاد، ولكن هذه المرة توقفت الكلاب عن النباح فوقف أمام الملك مبتسما...
بادره الملك بالسؤال : "ماذا وجدت؟"
قال الوزير: "وجدت ياسيدي كلابا تنبح لأنها جائعة فطلبت لهم الطعام وتأكدت منهم حتى ابتعدوا بعد أن أكلوا"

أثنى عليه الملك، فاستدار إلى الحاشية وكأن لسان حاله وعبارات وجهه تقول :
"لهذا السبب هذا وزير وذاك طباخ"

ما أردنا إيصاله:-
لا تحكموا على الأمور من ظاهرها،فلو علم الصحابة قبح سطح القمر وأنها لا تضيء بنفسها لما وصفوه صلى الله عليه وسلم بأنه فلقة من قمر.

لا تقوموا بشيء حتى تعرفوا ماهو المطلوب منكم وماهو المتوقع منكم حتى تقللوا الأخطاء وتقتربوا من النجاح أكثر.
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساري الليل
عضو الماسي
عضو الماسي


ذكر عدد الرسائل : 1153
العمل/الترفيه : computer
اعلام الدول :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الوزير والطباخ   الأربعاء مايو 05, 2010 9:23 am


قصه رائعه وحكمه اروع

جزاك الله كل خير

شكرا لك اختي

_________________


ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداً بتنّور نارك
وحبل الغسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدونِ صلاةِ نهارك
هرمت، فردّي نجومَ الطفولة
حتّى أُشارك
صغار العصافير
دربَ الرجوع
لعشِّ انتظارك

امي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 7463
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الوزير والطباخ   الأربعاء مايو 05, 2010 11:02 am

قصة جميلة والحكمة راائعة

بارك الله فيكي سحر

بانتظار مواضيعك القادمة

بحفظ الله


_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نديم الليالي
عضو الماسي
عضو الماسي


ذكر عدد الرسائل : 1002
العمل/الترفيه : محامي
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 14/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوزير والطباخ   الأربعاء مايو 05, 2010 11:52 am

قصة جميلة ورائعة

كل الشكر سحر العيون

ع النصيحة الغالية

تسلم ايدك

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوزير والطباخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: