منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصة التي ابكت العالم ولم تبكي صاحبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوفايد
عضو ذهبي
عضو ذهبي


ذكر عدد الرسائل : 628
العمل/الترفيه : الغربيه
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

مُساهمةموضوع: القصة التي ابكت العالم ولم تبكي صاحبها   السبت سبتمبر 12, 2009 2:14 pm

--------------------------------------------------------------------------------

+
----
-كانت سيدة وابنها كانت تعمل في المطهاية بالمدرسة التي بها ابنها وكانت فاقدة عين من عيناها
وكان الولد دائما يحرج منها وفي يوم حبت الام ان تطمئن علي ابنها بالمدرسة فدخلة له الفصل
فضحكو عليها الاولاد وحس الابن بالسخرية والحرج وما عليه الا ان ينظر لها نظرة كراهية واحراج منها
ومرة الايام وكبر الابن وجائت له بعثة الي سنغافورا للدراسة هناك وسافر الابن وتزوج هناك وانجب
اطفال وكانت امه تبحث عنه حتي عرفت مسكنه وذهبت اليه ففتح الباب ووجدها فكان رده عليها

مازا اتي بكي الي هنا ااتيتي الي هنا لكي تضحكي اولادي ام ترعبيهم
فردت الام اسفة لقد اخطئت العنوان وعادة الي بلادها
ففي يوم طلبة المدرسة من الصغار اجماع العائلة في الحفل المقام بالمدرسة فسافر اليها كي تحضر الي
المدرسة معهم وعندما سمعت هذا الخبر فرحت ولاكن لاتستطيع الذهاب فلما وصل اليها وجدها ماتت
ولم تظرف عينيه دمعة واحدة

فوجد انها تركت له خطاب وهو


ابني العزيز / اسفة لاني كنت دائما اسبب لك الاحراج واسفة لاني اتيت الي صغارك كي اخيفهم واضحكهم علي
وانت صغير حدثت لك حادثة فتسببت في فقد عينك ولم اتحمل ان تكبر امامي بعين واحدة
فوهبتك عيني كي لا تكبر بعين واحدة

ابني العزيز اسفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 7463
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصة التي ابكت العالم ولم تبكي صاحبها   السبت سبتمبر 12, 2009 3:16 pm


لهذا الحد وصلت حقارة الإنسان و أصبح التجني على البشر من المألوفات فهذا الموضوع من

أعظم الأمثلة لنكران الجميل

و لعل العاقل هو من استدرك بعض الدروس و العبر من هذه القصة

فواضح أنه لا يحق لنا إصدار الأحكام المطلقة على البشر و أن لا نحكم على الإنسان من مظهره

الخارجي أو من غيرها لأن الأهم الجوهر لا المظهر


_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصة التي ابكت العالم ولم تبكي صاحبها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: