منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى كل من فقد ألامل ................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lem_star
عضو برونزي
عضو برونزي


ذكر عدد الرسائل : 152
العمر : 41
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مدرس
المزاج : هادئ / مرح
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: إلى كل من فقد ألامل ................   السبت يوليو 18, 2009 7:51 am

تزوجت وككل رجل كنت انتظر ثمرة زواجي في بدايته وفعلا فالله لم يخيب ظني فقد حملت زوجتي من الاسبوع الاول وبعد مدة اكتشفنا ذلك أما أنا فكنت غاية في السعادة والسرور وأما هي فقد أضمرت عدم رضاها حتى لا تغضبني فقد كانت تحمل فكرتين للحمل أولاها أن الحمل يفقد المرأة رشاقتها وبهاءها ويشعرها بالعجز وثانيها أنها لم تتأكد مني ومن شخصيتي جيدا وهكذا صارت خفية لا تحافظ على الجنين املا في ان تفقده وهذا ما حصل بالفعل وانا تعاملت على ان الامر امتحان لي من الله على الصبر والجلد ولم نطل كثيرا حتى رزقنا الله بالحمل الثاني وكان الحدث مثل الاول دون علمي ومرت الايام وبعد سنتين من الاجهاض الثاني رزقنا حملا ثالثا ولكن هذه المرة كان هناك رغبة منها في الانجاب فحاولت أن تحافظ عليه لكن هذه المرة أخذه الله منها لحكمة يعلمها هو ومرت الايام وقد اعترفت بما فعلته وندمت على ذلك وخاصة بعد أن شرحت لها أنها أرواح نحاسب عليها وقد سعت الى الحمل بكل طريقة لكن كانت تجهض في كل مرة ولا تتخطى الشهر الثالث منه ومع كثرة الاجهاض فقدت الامل في نجاح الحمل وصارت نادمة أشد الندم وتعرفنا على كل الاطباء لكن الله ما اراد وقوع الحمل وما لبث أن حملت أختها المتزوجة حديثا وقد توجهت كل الانظار اليها والكل صار يهتم فقط بها مما جعلها تشعر بالغيرة وترغب في الحمل بأي طريقة ثم حبلت ابنة اختها الكبرى وحملت ابنة اختها الأخرى فاشتعلت النار في قلبها ورغبت بالحمل بكل وسيلة لكن الاطباء أكدوا لها أن الحمل لن ينجح لان رحمها ضعيف ولا بد من العلاج وصرنا نعالج ونعالج دون اشارة على الحمل لكن بعد ذلك حكيت لنا قصة كانت بابا لنا للنجاة هي حكاية حقيقية وقعت لضابطة شرطة من أصهار ابن خالتي فقد تزوجت وبقيت تسعى وراء الحمل ما يزيد عن 21 سنة لكن الله ما أراد ذلك وقد زارت الاطباء في كل مكان وكان زوجها اطارا في الدولة وكانا مرتاحين مادين وكان بمقدورهم القيام بعملية والانتقال حتى للخارج والقيام بالتلقيح الاصطناعي لكن الزوج رفض وقد ارسلت كل التحاليل والاشعة إلى فرنسا حيث أكد المختصون عدم امكانية الحمل.
وفي آخر المطاف جلس الزوج مع زوجته وقال لها :(( لقدجربنا كل الطرق والوسائل ولم ننجح فبقيت لنا طريقة واحدة وأظن أنها ستنجح بكل تأكيد )) فقالت في لهفة :(( ماهي؟)) فقال لها : (( نؤدي صلواتنا في وقتها ونكثر من الاستغفار والتصدق ونقوم في صلاة الفجر وندعو الله أن يرزقنا طفلا ونلح عليه ونواظب على صلاة الفجر خاصة)) وفعلا هذا ما حصل وبعد شهور عدة توقفت دورتها الشهرية فذهبت كالعادة لاجراء فحص لتعرف سبب توقفها وتعالجها بعد أن اشتد بها الألم وكانت قد عالجت من هذه الحالة في السابق ولما أخذها زوجها لاحضار نتيجة التحليل صعدت هي وبقي هو في تاسيارة ينتظرها ولما وصلت إلى الممرض المسؤول على نتيجة الحمل وقد رأى أن الكبر باد على وجها فقال لها لاتخافي سيدتي لا يوجد حمل فجلست على الكرسي من شدة العياء فقد كان في الطابق العلوي ثم تنهدت وقالت له بحسرة: (( أنا أعرف ذلك فأنا منذ سنين أسمع ذلك )) فاندهش الموظف وقال : (( لا يا سيدتي أنا أمزح فقد اعتقدت أنك لكبر سنك مللت الحمل والاطفال فأحببت أن أخفف عليك هول الخبر ولكن في الحقيقة أنت حامل)) فلم تتمالك نفسها وطلبت منه أن يكرر ماقال ودون أن تشعر نزلت إلى زوجها وهي تصرخ وتبكي وتقبله أمام مرأى من الناس دون أن تدري وأخبرته وطار بها إلى أمها وكادت أن تحطم الباب فلما أتت أمها مسرعة ارتمت في أحضانها وأخبرتها أنها حامل وفرح الجميع بذلك وقد انجبت له ابنة آية في الجمال وقد اعتبرت أنا من القصة فقررت أنا وزوجتي أنا نفعل ذلك وقد التقيت بصديق وقع له ما وقع لي وكانت زوجته تجهض قبل أن تصل الشهر الثالث فدلني على الرقية الشرعية التي يستعمل فيها الماء وزيت الزيتون حيث يرقى في الزيت وتستعمله الزوجة وقد قرئ فيها آيات تثبيت الحمل.
ففعلت ذلك أيضا وزدت عليها أن رقيت أنا وهي عند الراقي مع بعضنا البعض.
وواضبنا على صلاة الفجر فلم تكن الا أيام حتى حصل الحمل وبقينا ننتظر ونتابع الطبيب حتى وصلنا للشهر الثالث ثم مر ت ايامه الاولى بسلام ورحت عملتلها عملية خياطة الرحم وهكذا أراد الله أن يتم الحمل ويرزقنا بطفل آية في الجمال والحمد والشكر لله وقد اسميته على اسم والدي والحمد لله ونحن الآن ننعم به بيننا كالعصفور الصغير يغرد علينا في كل حين ونحن ننتظر الشهور القادمة أن يهل علينا أخوه أو أخته إن أرد الله تتمة للحمل الجديد.
من قصد الله فلن يجد إلا ما يرضيه سواء في الدنيا والآخرة والاستغفار بكثرة والدعاء بالليل مفاتيح الاستجابة والخير بإذن الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 7463
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى كل من فقد ألامل ................   السبت يوليو 18, 2009 8:32 am



الله في السماء ، والأمل في الأرض ، وبين روْح الله المؤاسي ، ومدد الرجاء الآسي تندمل الجفون القريحة ، وتلتئم القلوب الجريحة ، وتنتعش الجدود العاثرة .


مشكوور lem_star

على مجهودك الرائع

دمت بهذا التألق المتميز

بارك الله فيك

وجعله في موازين حسناتك

يعطيك العافيه

_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مس شانيل
عضو الماسي
عضو الماسي


انثى عدد الرسائل : 749
العمل/الترفيه : الرياضه
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى كل من فقد ألامل ................   السبت يوليو 18, 2009 9:20 am



يـــــــــســـــلمــوو


مــــــــــوضــــــوع

رائـــع

بـــارك الله فــيــكـ

يعــطــيــكـ العـــــافيــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى كل من فقد ألامل ................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: