منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصراط المستقيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد
عضو فعال
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 390
العمر : 38
العمل/الترفيه : التجاره
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: الصراط المستقيم   الأربعاء يونيو 10, 2009 11:09 am

يعتقد بعض الناس أن الصراط المستقيم سوف يكون يوم القيامة، وهذا اعتقاد
خاطئ فالصراط المستقيم في الحياة الدنيا، وليس في الآخرة كما يعتقد معظم
الناس في أشياء ليس لها دليل في القرآن، وأن الدليل الموجود في القرآن
يتحدث عن الاستقامة في الدنيا لكي ينجينا الله من عذاب النار إن شاء، هذا
ما تحدث عنه رب العزة في القرآن إلى الذين آمنوا أن يتبعوا الصراط
المستقيم، يقول تعالى:
((إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا
تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا
وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ)) سورة فصلت آية 30.

أين استقاموا في الدنيا أم في الآخرة؟!.. مائة في المائة في الدنيا، ولذلك تقول الآية الكريمة بعد استقامتهم في الدنيا:
((تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا
تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ)) سورة
فصلت آية 30.

أي كنتم من الذين استقاموا في الحياة الدنيا، وكي لا يجادل أحد في هذا
الموضوع فعليه أن يقرأ هذه الآيات التي تتحدث عن الصراط المستقيم وما تعني
هذه الجملة في القرآن ليعلم أن المقصود بها الاستقامة في الحياة الدنيا،
يقول تعالى:
((وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ
السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ
لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)) سورة الأنعام آية 153.

ويقول تعالى ليؤكد على إتباع الصراط المستقيم إلى الرسول:
((فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)) سورة الزخرف آية 43.

وهذا قول الله عن الصراط المستقيم، وهل يوجد بعد كلام الله كلام، أو آراء
لأي شخص كان، أعتقد أن هؤلاء الناس الذين يقولوا أن الصراط المستقيم هي
عبارة عن خيط يمشي عليه الناس يوم الحساب هم في الحقيقة يكذبوا على الله
وعلى الناس دون علم وقد تبين لنا من القرآن أن الصراط المستقيم هو أساس
الدين المنزل من الله إلى البشر، لكي يستقيموا إن أرادوا في الحياة الدنيا
فعليهم أني تبعوا ما أمر به الله في كتابه العزيز وليس بما قاموا بتأليفه
عن الصراط المستقيم، هؤلاء الناس الذين يخوضوا في علم الغيب تاركين بذلك
قول الله الذي يقرأونه في كل صلاة بقولهم:
((اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ)) سورة الفاتحة أية 6.
أي يقرأون الآية في كل صلاة ومع ذلك إذا تحدث أي إنسان عن الصراط المستقيم
وما القصد منها تجد من هؤلاء الناس من يقول أنها يوم القيامة دون تفكير
أنهم قبل قليل كانوا يصلوا ويطلبوا من الله أن يهديهم الصراط المستقيم،
وإذا كان الصراط المستقيم يوم الحساب كما يقول هؤلاء الغير قادرين على فهم
القرآن فلماذا أمرنا الله أن نتبع الصراط المستقيم، أو نطلب من الله أن
يجعلنا على الصراط المستقيم في الحياة الدنيا، طالما أنه سوف يكون يوم
القيامة، فكيف يقرأون القرآن ولا يعتقدون في أحكامه؟!.. ونحن هنا لا نفرض
آراء أو فكر على أحد ولكن ما قصدته أن ألفت نظر هؤلاء الناس الذين يخوضوا
أو يدعوا أن الصراط المستقيم يوم الحساب وكأنهم شاهدوا ذلك من قبل، فعلى
كل إنسان يريد المعرفة والهداية أن يقرأ في القرآن ويتدبر آياته ليعلم ما
هو الصراط المستقيم ليعمل من أجل ذلك، قبل أن ينتهي أجله وهو معتقد اعتقاد
خاطئ ويندم حيث لا ينفع الندم، وقد ذكر الله في القرآن في عشرات الآيات
تدل على أن الصراط المستقيم في الدنيا، ولا يوجد له وجود يوم القيامة، وهل
يوجد صلاة يوم القيامة أو زكاة أو صدقة لكي يكون هناك صراط مستقيم؟!.. إن
الصراط المستقيم وضعه الله في الدنيا وأمرنا بالصلاة والزكاة والصدقة على
الفقراء لكي نصبح على الصراط المستقيم الذي أنزله الله في القرآن، لكي
يرحمنا الله ونكون مع الذين قالوا وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين،
أي يحمدون الله الذي صدقهم وعده بدخول الجنة، دون مرور على الخيط الذي
يعتقد معظم الناس بأنهم سوف يمشوا عليه يوم الحساب، إما أن يقع في الجنة
أو يقع في النار، فمن أين أتوا بهذه الحكايات، إلا عن طريق الهبل وعدم
الإيمان باليوم الآخر، معتقدين في غير كلام الله، وفي أشخاص قاموا بقتل
بعضهم البعض بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام، من أجل السلطة وليس من
أجل الدين، تاركين الدين إلى كل من هب ودب أن يكتب ويفتري على الله وعلى
رسوله، هؤلاء الذين أبعدوا المسلمين عن الدين الحقيقي، وما شجع هؤلاء على
تأليف الحكايات إلا انشغال أهل السلطة على السلطة، ولو كان هدفهم الدين ما
قاموا بقتل بعض وهم من حضروا الرسول وللأسف أن أغلبية الناس جعلوا هؤلاء
فوق مستوى البشر وكأنهم ملائكة، بل يوجد من الناس من يقدسوا هؤلاء
السابقون، وهم بهذه الطريقة يعبدون أموات تاركين عبادة الله الحي الذي لا
يموت، كما أحب أن أذكر الذين هم في حيرة من أمرهم باتجاه القرآن الذي ليس
فيه شك وباتجاه التراث الذي بني على الشك، ولو تخيلنا مع بعض أننا حضرنا
الرسول ليوم واحد، سنجد أن الرسول كان يتبع شرع واحد ومذهب واحد أي شرع
الله، فعندما يأتي أي إنسان ويقول أن الإسلام انقسم إلى مذاهب عدة نسبة
إلى فلان أو علان، هو في الحقيقة لا يريد إتباع ما أمر الله للرسول ويقدس
كلام غير كلام الله، وقد نهانا الله عن ذلك في القرآن، ولعدم إطاعة
المسلمين ما أمر به الله، أنتم تعلمون ما نحن فيه من خلاف مذهبي لم ينتشر
إلا بعد موت الرسول، وليتذكر كل مسلم أن الرسول كان على مذهب واحد وهو:
((وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ
السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ
لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)) سورة الأنعام آية 153.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وحي القلم
تالق وتميز
تالق وتميز


ذكر عدد الرسائل : 113
العمر : 33
العمل/الترفيه : مندوب مبيعات
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الصراط المستقيم   الأربعاء يونيو 17, 2009 1:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اخي رشيد بارك الله فيك
جزاك الله خير
وهدانة الله واياك
الي الحق
اخي تابع معي هذا الرد وقل ريك
وارجو منك ان كنت علي خطا ان تراجع نفسك
او راجع مصدرك ولك من كل احترام


الصراط
المستقيم "وإن منكم إلا واردها كان علي ربك حتما مقضيا"
========================================= بعد تطايير الصحف والوقوف بأرض
المحشر 50 ألف سنة كما قال الرسول صلي الله عليه و سلم "و تدنو الشمس من
الرؤوس حتي تكون علي قدر ميل... كل يعرق علي قدر معصيته... فمنهم من يصل
العرق إلي كعبيه... ومنهم من يصل العرق إلي ركبتيه... و منهم من يصل العرق
إلي سرته... ومنهم من يلجمه العرق ( يصل إلي فمه فلا يستطيع فتحه ) ومنهم
من يسبح في عرقه" علما بأن كوكب الأرض يبعد عن الشمس بقدر 93 مليون ميل.
يأتي العرض علي الجبار ليحاسب الله كل علي عبد إنفراد فينادي عليه "فلان
إبن فلان هلم للعرض علي الجبار" فمن شدة خوفه يزرق وجهه و لا يتحرك فلا
تعرفه الملائكة إلا من شدة خوفه فيجرونه للعرض علي الله عز وجل. يقول
الرسول صلي الله عليه وسلم " ما منكم من أحد إلا و سيكلمه" ولكن يوجد ما
هو أصعب من كل ذلك وهو أخر محطة من محطات يوم القيامة "المرور علي الصراط"
فقد قال الله عز وجل في كتابه العزيز : "وإن منكم إلا واردها كان علي ربك
حتما مقضيا" } سورة مريم آية رقم 71 { واردها :


يجب أن يمر
علي الصراط وقت المرور علي الصراط : ===================== سأل أحد
الصحابة رسول الله عن نزول هذه الآية "يوم تبدل السموات و الأرض" أين
سنكون؟ قال الرسول صلي الله عليه و سلم : سنكون علي الصراط. وقت المرور
علي الصراط لا يوجد إلا ثلاث أماكن فقط جهنم الجنة الصراط يقول الرسول صلي
الله عليه و سلم :"يكون أول من يجتاز الصراط أنا و أمتي" أول أمة ستمر علي
الصراط أمة المسلمين.

تعريف الصراط: =========== "يوم تبدل
السموات و الأرض" لن يكون سوي مكانين الجنة والنار ولكي تصل إلي الجنة يجب
أن تعدي جهنم فينصب جسر (كوبري) فوق جهنم إسمه "الصراط" بعرض جهنم كلها
إذا مررت عليه وصلت لنهايته وجدت باب الجنة أمامك ورسول الله صلي الله
عليه وسلم واقفا يستقبل أهل الجنة بالأحضان والأشواق. . قال الرسول صلي
الله عليه و سلم "فيضرب بالصراط بعرض جهنم"


مواصفات الصراط:
=============== 1. أدق (أرفع) من الشعرة. 2. أحد من السيف. 3. شديد
الظلمة تحته جهنم سوداء مظلمة "تكاد تمييز من الغيظ" 4. حامل ذنوبك كلها
مجسمة علي ظهرك فتجعل المرور بطيئا لأصحابها إذا كانت كثيرة والعياذ بالله
أو سريعا كالبرق إذا كانت خفيفة فقد فال الله عز وجل: ليحملوا أوزارهم
(ذنوبهم) كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما
يذرون } سورة النحل آية رقم 25 { 5. عليه كلاليب ( خطاطيف ) و حتك ( شوك
مدبب ) تجرح القدم و تخدشها (تكفير ذنب الكلمة الحرام والنظرة
الحرام...ألخ) فقد قال الله عز وجل: وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه
ونخرج له يوم القيامة كتابا منشورا أقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا
} سورة الإسراء من آية رقم 13 حتي 14 { 6. سماع أصوات صراخ عالي لكل من
تزل قدمه ويسقط في قاع جهنم. إنها ترمي بشرر كالقصر... كأنه جمالت صفر...
ويل يومئذ للمكذبين... هذا يوم لا ينطقون... ولا يؤذن لهم فيعتذرون... ويل
يومئذ للمكذبين... هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين } سورة المرسلات من آية
رقم 32 حتي 38 { شرر : جمع شرارة و هي ما تطاير من النار القصر : شرارة
كالبناء العظيم في الحجم والإرتفاع الرسول عليه الصلاة و السلام واقفا في
نهاية الصراط عند باب الجنة يراك تضع قدمك علي أول الصراط يدعو لك قائلا
"يا رب سلم ... يا رب سلم" ثم يري العبد فلان هذا وقع أمامه من فوق الصراط
فقد نصحته كثيرا ولم يستجب لك كما يري والده و أمه لكن لا يبالي بهما كل
ما يهمه هو نفسه فقط. يروي أن السيدة عائشة تذكرت يوم القيامة فبكت فسألها
الرسول صلي الله عليه و سلم "ماذا بك يا عائشة؟" فقالت : "تذكرت يوم
القيامة فهل سنذكر أبائنا؟؟ هل سيذكر الحبيب حبيبه يوم القيامة ؟؟؟ قال
الرسول صلي الله عليه وسلم: "نعم إلا في ثلاث مواضع عند الميزان - عند
تطاير الصحف - عند الصراط" وقد قال الله عز وجل عن وصف هذا الموقف في
كتابه العزيز: يوم يفر المرء من أخيه ... وأمه وأبيه... وصاحبته وبنيه...
لكل أمريء يومئذ شأن يغنيه } سورة عبس من آية رقم 34 حتي 37 {


النور علي الصراط : =============== لا يوجد نور فوق الصراط ولكن تضاء
الأنوار لكل عبد علي قدر إيمانه وما عمل من أعمال صالحة: منهم من يكون
نوره كالجبل ومنهم من يكون نوره كالنخلة ومنهم من يكون نوره كظله ومنهم من
يكون نوره كعصاه يمسكها ومنهم من يكون نوره كإبهام قدمه يضيء مرة ويطفيء
مرة يقال لهم "إمشوا علي قدر نوركم" قال الله عز وجل: " ونحشرهم يوم
القيامة علي وجوههم... عميا... وبكما... وصما... مأواهم جهنم... كلما
خبت(هدأت)... زدناهم سعيرا (عذابا) } سورة الإسراء آية رقم 97 { المرور
علي الصراط =============== للمؤمن: قال الرسول صلي الله عليه وسلم :
"ومنهم من يمر كطرفة العين... ومنهم من يمر كالريح... ومنهم من يمر
كالبرق... ومنهم من يمر كالطير... ومنهم من يمر كراكب الجواد (راكب
الخيل). " فإذا جاءت الطامة الكبري يوم يتذكر الإنسان ما سعي مبرزت الجحيم
لمن يري فأما من طغي وءاثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوي وأما من
خاف مقام ربه... ونهي النفس عن الهوي فإن الجنة هي المأوي } سورة النازعات
من آية رقم 34 حتي 41 { للعاصي: قال الرسول صلي الله عليه وسلم : "ومنهم
من يمر زاحفا... ومنهم من يمر حبوا... ومنهم من يسقط فيتعلق بالصراط فتقطع
الكلاليب والحتك يديه " أوضح الله جزاء الغافلين عن " ذكر الله " في
الدنيا فقال : " و من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا و نحشره يوم القيامة
أعمي قال رب لما حشرتني أعمي وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها
وكذلك اليوم تنسي ". } سورة طه من آية رقم 124 حتي 126 {


علاقة صراط الدنيا بصراط الآخرة ========================== إن كل ذنب
صغيرا كان أو كبيرا يقوم به العبد في صراط الدنيا سيراه مجسما في صراط
الآخرة سيحمله علي ظهره وهو يمر من فوق الصراط ولن يجد مكان يلقيه فيه
ليتخلص منه فتحته جهنم وأمامه الجنة فلا يوجد مكان ثالث. ذلك مصداق قول
الله تعالي : "من يعمل مثقال ذرة خيرا يره... ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره"
لو لم يسير العبد علي صراط الدنيا كما أمره الله ورسوله لن يتستطيع أن يمر
علي صراط الآخرة فكل عبد بيده الأمر ويستطيع أن يحدد لنفسه كيف يريد أن
يمر علي صراط الآخرة... علما بأن الوقوع من صراط الدنيا هو الذي يؤدي
للوقوع من فوق صراط الآخرة... مازال أمامنا صراط الدنيا ومازالت أرواحنا
في أجسادنا. وقد أوضح الله عز وجل هذا الموقف الرهيب في كتابه الكريم
قائلا: كلا إذا دكت الأرض دكا دكا ... وجاء ربك والملك صفا صفا... و جايء
يومئذ بجهنم... يومئذ يتذكر الإنسان وأني له الذكري... يقول يا ليتني قدمت
لحياتي... فيومئذ لا يعذب عذابه أحد... ولا يوثق وثاقه أحد" } سورة الفجر
من آية رقم 21 حتي 26 {


"إهدنا الصراط المستقيم" صراط الدنيا
يؤدي إلي صراط الآخرة =================================================
أول صراط الدنيا : إتباع سنة الرسول صلي الله عليه وسلم للدخول إلي الجنة
أول صراط الآخرة : دعاء الرسول صلي الله عليه وسلم للوصول إلي باب الجنة
أخر صراط الدنيا (القبر) : إذا كان مؤمنا يكون روضة من رياض الجنة أخر
صراط الآخرة : باب الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وحي القلم
تالق وتميز
تالق وتميز


ذكر عدد الرسائل : 113
العمر : 33
العمل/الترفيه : مندوب مبيعات
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الصراط المستقيم   الأربعاء يونيو 17, 2009 1:28 pm

ماحال الناس على الصراط ؟

الجواب ـ الحمد لله ( الصراط ) لغة الطريق الواضح, وفي الشرع جسر منصوب
على متن جهنم وهو الجسر الذي بين الجنة والنار يرده الأولون والآخرون
فيمرون عليه على قدر أعمالهم, وذلك بعد مفارقة الناس للموقف وحشرهم
وحسابهم, فإن الصراط عليه ينجون إلى الجنة ويسقط أهل النار فيها, كما ثبت
ذلك في الأحاديث .
(يمر عليه على قدر أعمالهم ) أي يكونون في سرعة المرور على حسب مراتبهم
وأعمالهم, فبحسب استقامة الإنسان وثباته على دين الإسلام يكون ثباته
واستقامته على الصراط, فمن ثبت على الصراط المعنوي الذي هو دين الإسلام
ثبت على الصراط الحسي المنصوب على متن جهنم, ومن زل عن الصراط المعنوي زل
عن الصراط الحسي جزاءً وفاقاً وما ربك بظلامٍ للعبيد, وقد تكاثرت الأحاديث
في إثبات الصراط, فيجب الإيمان به واعتقاد ثبوته .
وفي الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يضرب الصراط بين ظهري جهنم
ويمر المؤمنون عليه فرقاً فمنهم كالبرق ثم كمر كالريح ثم كمر الطير وأشد
الرجال حتى يجئ الرجل ولا يستطيع السير إلا زحفاً, وفي حافتيه كلاليب
معلقة مأمورة بأخذ من أمرت بأخذه فمخدوش ناج ومكردس في النار. ووقع حديث
أبي سعيد : قلنا وما الجسر؟ قال مدحضة مزلة أي زلق تزلق فيه الأقدام, ووقع
عند مسلم قال قال أبو سعيد : بلغني أن الصراط أحدُّ من السيف وأدقُ من
الشعرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشيد
عضو فعال
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 390
العمر : 38
العمل/الترفيه : التجاره
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الصراط المستقيم   الأربعاء يونيو 17, 2009 1:56 pm

سبحان الله وبحمده سبحان الله
العظيم اللَهم إِني أعوذ بِك من ضيـق الدنيا وضيقِ يوم القِيامة اللهم صلي
وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم .........ثم اما بعد
بارك الله فيك اخي وجعله في موازين حسناتكم .........تقبل الله منا ومنكم.....
جزاكم الله خيرا...






نقرأ
في كل يوم عشر مرات على الأقل في سورة الفاتحة اهدنا الصراط المستقيم ,
لكن هلا تساءلنا ما هو الصراط المستقيم ؟ أعتقد أننا لو تساءلنا وعرفنا
المقصود لوجدنا أنفسنا خاشعين في الصلاة أكثر و أكثر , في الحقيقة أن
للصراط المستقيم معان كثيرة لكنها كلها نور على نور وكلها في نور واحد ,
فقد ذكر العلامة الطباطبائي رضوان الله تعالى عليه في تفسير الميزان
وفي الفقيه والعياشي عن الصادق ع قال : الصراط المستقيم أمير المؤمنين ع]وفي
المعاني عن الصادق ع قال : هي الطريق إلى معرفة الله و هما صراطان صراط في
الدنيا وصراط في الآخرة فأما الصراط في الدنيا فهو الإمام المفترض الطاعة
من عرفه في الدنيا واقتدى بهداه مر على الصراط الذي هو جسر جهنم في الآخرة
ومن لم يعرفه في الدنيا زلت قدمه في الآخرة فتردى في نار جهنم
وفي
المعاني ايضا عن السجاد ع قال : ليس بين الله وبين حجته حجاب , ولا لله
دون حجته ستر , نحن ابواب الله ونحن الصراط المستقيم ونحن عيبة علمه ونحن
تراجمة وحيه ونحن أركان توحيده ونحن موضع سره
وعن
ابن شهر آشوب عن تفسير وكيع بن الجراح عن الثوري عن السدي عن أسباط و
مجاهد عن ابن عباس في قوله تعالى اهدنا الصراط المستقيم قال : قولوا معاشر
العباد ارشدنا الى حب محمد ص واهل بيته عليهم السلام
الميزان ج1 ص 41]وبعد
أن علمنا ان معنى الصراط المستقيم ولاية علي امير المؤمنين ع اقرأ قوله
تعالى في سورة البقرة آية رقم 213 واربط بين الآية ومعنى الصراط
بسم
الله الرحمن الرحيم : كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين
ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما
اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله
الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء الى صراط
مستقيم , صدق الله العلي العظيم
فلاحظ
أن الآية المباركة ذكرت اختلفوا فيه والخلاف في الامة الاسلامية اساسه
الولاية وذكرت من الحق ونعلم ان عليا مع الحق والحق مع علي يدور الحق
حيثما دار علي ع وذكرت الذين آمنوا ولاحظ ان علي ع امير المؤمنين فهو امير
الذين آمنوا ثم ختمت بالصراط المستقيم وهو كما بينا صراط علي ع الذي من
تمسك به في الدنيا نجا في الآخرة , ونسأل الله تعالى أن يجعلنا من
الخاشعين في الصلاة كلما ذكرنا كلمة الصراط المستقيم ونسألكم الدعاء
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصراط المستقيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: المنتديات الاسلامية :: الساحة الاسلامية العامة-
انتقل الى: