منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة حلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد
عضو فعال
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 390
العمر : 38
العمل/الترفيه : التجاره
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: قصة حلم   السبت مايو 30, 2009 12:11 pm

يحكى أن رجلاً استيقظ ونادى زوجته ليروي لها حلمه لتفسره له، فقال لها
يا امرأة شفت بالمنام عاموداً فوق عامود.. عاموداً فوق عامود.. وبعد أن
كرر هذه العبارة نحو 50 مرة أو أكثر، قالت له الزوجة وبعدين.. والله
هالمنام بيهوّي.. فقال لها الزوج_ وأنا هوّيت.
أما أنا فقد حلمت منذ
أيام أنني استطعت تبديل أسطوانة الغاز الفارغة بواحدة مملوءة، وكم كانت
فرحتي عظيمة بهذا الحلم، وكدت أنادي زوجتي لأروي لها حلمي، ثم تذكرت حلم
ذلك الرجل، فقررتُ أن أفسّر حلمي بنفسي دون الاستعانة بأحد أو بكتب تفسير
الأحلام.
القصة هي ليست قصة حلم، وإنما قصة واقع يعيشه الكثيرون من
الناس في هذه الأيام، وقد باتوا يصحون وينامون على هواجس الحياة اليومية،
التي تشغل بالهم وتقلق راحتهم وتؤرّق نومهم، فأصبحت تأتي بشكل أحلام وردية
مفرحة أو كوابيس مزعجة وهكذا. فالمواطن الذي يقضي عدة ساعات في البحث عن
أسطوانة غاز أو بيدون مازوت ولا يحصل عليهما، فمن الطبيعي أن يراهما في
أحلامه، ولم تعد تكفيه أو تنفعه تطمينات المسؤولين وتصريحاتهم، بأن المادة
موجودة وفي أي وقت.
تتتالى الأزمات وتتعقد الحياة أكثر فأكثر، وتزداد
متطلباتها، ويقف الناس العاديون حيالها حيارى تائهين لا يدرون ماذا يفعلون
وكيف سيتدبرون أمورهم؟ وماذا يخبئ القادم إليهم!
إن أزمة المشتقات
النفطية الحالية، وما نشاهده من طوابير في محطات الوقود وأمام مراكز توزيع
الغاز وغيرها، جعلتني أترحم على أيام زمان، أيام مدافئ الحطب والمواقد
التي كانت في كل بيت لطهي الطعام والتنور للخبز وبيوت المؤونة التي تبقى
كوايرها عامرة بالقمح والطحين والبرغل والكشك، ناهيك بجرار الدبس والسمن
وغيرها من أكياس البطاطا والبصل والثوم. وكان المواطن يومذاك ينام قرير
العين مرتاح البال دون أن يحمل همّ غلاء أية سلعة ضرورية أو انقطاعها طوال
العام، بينما أصبح اليوم يعيش حياة استهلاكية صعبة ويعمل أكثر من عمل
ليؤمن لقمة عيشه، ولسان حاله يقول الله ينجينا من بكرة.
كنت دائماً
أتضايق كلما سمعت العبارة التي تقول كلام جرايد التي تغمز من قناة الصحف
وتشكك بمصداقية ما تكتب وما تنشر، لكنني أيقنت أخيراً أنه صدق من قال كل
شيء عندنا على التلفزيون جميل.
لكن يبقى السؤال الأهم متى نواجه
أزماتنا بشكل جدي ومسؤول؟ ومتى نعترف بأخطائنا وبتقصيرنا وفشلنا في حل
أزماتنا، ونكف عن إلقاء اللوم على غيرنا؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو شوني
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر عدد الرسائل : 72
العمل/الترفيه : كمبيوتر
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة حلم   السبت مايو 30, 2009 1:01 pm

فعلا اخى ان الحياه اصبحت بها كثير من المشاكل ولا تجد لها حل عند المسؤلين عنها ازمه فى الخبز ازمه فى الغاز انا خايف انهم كمان يومين يعملونا ازمه فى الهواء الى بنتنفسه ويقللنا كل واكد له كام نفس فى اليوم
تسلم اخى على الموضوع ونرجوا المزيد
ابو شونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العصماء
المدير العام
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 7463
اعلام الدول :
مزاجي :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حلم   الأحد مايو 31, 2009 8:06 am




مشكور رشيد

قصة من واقع الحياة التي

نعيشها

بارك الله فيك

مجهود عظيم

تسلم ايدك

يعطيك العافيه

_________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سنديان
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر عدد الرسائل : 57
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب
الهواية :
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حلم   الأحد مايو 31, 2009 9:01 am

شكرا كثير رشيد علي الموضوع تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: