منتديات ,,, اسلامية,,, ثقافية ,,,ادبية,,, تاريخية,,,واجتماعية ,,,عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احلام فى الشارع ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد سرحان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


ذكر عدد الرسائل : 291
العمل/الترفيه : شرطى
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: احلام فى الشارع ؟؟؟   الجمعة مايو 22, 2009 10:11 am

بسم الله الرحمن الرحيم



على عتبه "البنك "نام الغلام واخته يفترشان الرخام البارد ,



ويلحتان جوا رخاميا فى بردة وصلابته على جسميها ،



الطفل متكبكب فى ثوبه كأنه جسم قطع وركمت اعضاؤة بعضها على بعض ,



وسجيت بثوبه ,


ورمى الرأس من فوقها فمال على خدة .



والفتاة كأنه من الهزال رسم مخطط لامرأة بدأها المصور ثم اغفلها


ازا لم تعجب !


كتب الفقر عليها للأعين ما يكتب الزبول على الزهرة :


انها صارت قشرة ....


نأئمه فى صورة ميته ,


او كميته فى صوره نائمه ,


وقد انكسب ضواء القمر على وجهها ,


وبقى وجه اخيها فى الظل ,


كأن فى السماء ملكا وجه المصباح اليها وحدها ,


ازا عرف ان الطفل ليس فى وجه علامه هم ,


وان وجهها هى كل هما وهم اخيها .


من اجل انها انثى قد خلقت لتلد ـ


خلق لها قلب يحمل الهموم ,


ويلدها ويرابيها .


من اجل انها اعدت للامومه ,


تتألم دائما فى الحياة آلاما فيها معنى انفجار الدم .


من اجل انها هى التى تزيد الوجود ,


يزيد هزا الوجود دائما فى احزنها .


وازا كانت بطبيعتها تقاس الا لم لا يطاق حين تلد فرحها فكيف بها فى الحزن .....!


** *

وكان رئس الطفل الى صدر اخته ,


وقد نام مطمئنا الى الوجود النسوى ,


الزى لابد منه اكل طفل مثله ما دام الطفل ازا خرج من بطن امه خرج الى الدنيا


والى صدرها معا .


ونامت هى ويدها مرسله على اخيها كيد الام على طفلها ,


يا الهى ! نامت ويدها مستيقظه !.


اهما طفلان ؟


ام كلاهما تمثال للانسانيه التى شقت بالسعداء ,


فعوضها الله من رحمته الا تجد شقيا مثلها تضاعفت سعادتها به ؟.


تمثلان يصوران كيف يشرى قلب احد الحبيبين فى الجسم الآخر


فيجعل له وجودا فوق الدنيا لا تصل الدنيا اليه بفقرها وغناها ,


ولا سعادتها وشقئها ,


لأنه وجود الحب لا وجود العمر ,

وود سحرى ليس فيه معنى للكلمات ,


فلا فرق بين المال والتراب ,


والامير والصعلوق ,


ازا اللغه هناك احساس الدم ,


وازا المعنى ليس فى اشياء المادة ولكن فى اشياء الارادة .


وهل تحيا الألفاظمع الموت فيكون بعدة للمال معنى وللتراب معنى .....؟


هى كزلك فى الحب الزى يفعل شبيها بما يفعله الموت فى نقله الحياه


الى عالم أخر ,


بيد ان احد العالمين ورا الدنيا ,

والاخر النفس 0

********

( والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساري الليل
عضو الماسي
عضو الماسي


ذكر عدد الرسائل : 1153
العمل/الترفيه : computer
اعلام الدول :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: احلام فى الشارع ؟؟؟   الجمعة مايو 22, 2009 10:34 am


جميل جداااا ,,,, مؤثر ورائع ومعبر ,,,,,

لك مني ارق التحاايااا



_________________


ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداً بتنّور نارك
وحبل الغسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدونِ صلاةِ نهارك
هرمت، فردّي نجومَ الطفولة
حتّى أُشارك
صغار العصافير
دربَ الرجوع
لعشِّ انتظارك

امي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سرحان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


ذكر عدد الرسائل : 291
العمل/الترفيه : شرطى
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: احلام فى الشارع ؟؟؟   الإثنين مايو 25, 2009 6:33 am

"الحلقه "2"


تحت يد الاخت المدودة ينام الطفل المسكين ,


ومن شعورة بهزة اليد ,


خف ثقل الدنيا على قلبه ,


لم يبال ان نبزة العالم كله ,


ما دام يجد فى اخته عالم قلبه الصغير ,


وكأنه فراخ الطيور فى عشه المعلق ,


وقد جمع لحمه الغض الاحمر


تحت جناح امه ,


فأ حس أهنأ السعادة حين ضيق


فى نفسه الكون العظيم ,


وجعله وجودا من الريش ,


وكزلك يسعد كل من يملك قوة تغيير


الحقلئق وتبديلها ,


وفى هزا تفعل الطفوله فى نشأة عمرها


ما لا تفعل بعضه معجزات


الفلسفه العليا فى جمله اعمار الفلاسفه .


وما صنع الزين جنوا بالزهب ,


ولا الزين فتنوا بالسلطه ,


ولا الزين هلكوا بالحب ,


ولا الزين تحطموا بالشهوات ,


الاانهم حاولوا عبثا ,


ان يرشوا رحمه الله لتعظيم فى الزهب


والسلطه , والحب ,


والشهوات ـ


ما نولته هزا الطفل المسكين النائم


فى اشعه الكواكب تحت


زراع كوكب روحه الأرض .


الأ ان اعظم الملوك لن يستطييع


بكل ملكه ان يشترى الطريقه


الهنيئه التى


ينبض بها الساعه


قلب الطفل .

"والى الحلقه القادمه "

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو شوني
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر عدد الرسائل : 72
العمل/الترفيه : كمبيوتر
اعلام الدول :
مزاجي :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: احلام فى الشارع ؟؟؟   الإثنين مايو 25, 2009 8:32 pm

قصه جميله ومعبره وفيها كل معانى الحب والحنان الاخوى الريانى شكر جزيلا ونرجو المزيد
ابو شونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سرحان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


ذكر عدد الرسائل : 291
العمل/الترفيه : شرطى
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: احلام فى الشارع ؟؟؟   الأحد مايو 31, 2009 6:00 am


" بسم الله الرحمن الرحيم


" وقفت اشهد الطفلين وانا مستقين ان حولهما ملائكه



" تصعد وملائكه تنزل ،



" وقلت : هزا موضوع من مواضع الرحمه .



" فان الله مع المنكسرة قلوبهم ،



" ولعلى ان اتعرض لنفحه من نفحاتها ،



" ولعل ملكا كريما يقو ل :



" وهزا يا ئس آخر،



" فيرفنى بجناحه رفه ما احوج نفسى اليها ,



" تجد بها فى الأرض لمسه من زلك النور المتلالىء



" فوق الشمس والقمر .



" وظهر لى بناء ( * بنك *) فى ظلمه



" الليل من مرأى الغلامين اسود كالحا ,



" وكأ نه سجن اقفل على شيطان يمسكه الى الصبح ,



" ثم يفتح له لينطلق معمرا ،



" اى مخربا.......او هو جسم جبار كفر بالله وبا لا نسانيه



" ولم يؤمن الا بنفسه وحظوظه نفسه ,



" فمسخه الله بناء ,



" واحاطه من هزا الظلام بمعانى اثمه ,



" وكفرة ..........


" يا عجبا !



" بطنان جائعان فى اطمار باليه ببيتان على الطوى والهم ,



" ثم لايكون وسادهما الاعتبه البنك !



" ترى من الزى لعن البنك )



" بهزة اللعنه الحيه ؟



" ومن الزى وضع هزين القلبين الفارغين



" موضعهما زلك ليثبت للناس ان ليس البنك



" خزائن حديديه يملؤها الزهب ,


" ولكن خزائن قلبه يمملؤ ها الحب ....................؟


والى الحلقه القادمه


"Sad وشكرا :")





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سرحان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


ذكر عدد الرسائل : 291
العمل/الترفيه : شرطى
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: احلام فى الشارع ؟؟؟   الثلاثاء يونيو 02, 2009 6:54 am

(* الحلقه الرابعه *)


" وقفت أرى الطفلين رؤيه فكرورؤيه شعر معا ،

"فازا الفكر والشعر يمتدان بينى وبين احلامهما ،

"ودخلت فى نفسين مضهما الهم واشتدعليهما الفقر ,

"ومامن شىء فى الحياة الاكادهما وعسارهم ،

"ونمت نومتى الشعريه ....

"قال الطفل لأخته :هلمى فلنزهب من هنا فنقف على باب

"السيما "

"نتفرج مما بنل ,

"فنرى اولاد الاغنياء الزين لهم اب وام .

" انظرى ها هم اولاء يرى عليم آثر الغنى ،

" وتعرف فيهم روح النعمه وقد شبعوا...0

"انهم يلبسون لحم على عظمهم ,

" اما نحنوا فنلبس على عظامنا جلد ا كجلد الحزا,

"انهم اولاد اهليهم اما نحن فأولاد الارض,

"هم اطفال ونحن حطب انسانى يابس ,

" يعشون فى الحياه ثم يمتون ,

" اما نحن فعيشونا هوا سكرات الموت الى ان نموت ,

" لهم عيش وموت* ولنا الموت مكررا .

"ويلى على زلك الطفل البيض السمين ,

" الحسن البزة ,

"الأنيق الشارة ,

" زاك الزى يأكل الحلوى أكل لص قد سرق طعامل فأسرع

" يحدر فى جوفه ما سرق ,

"هو الغنى الزى يبتلع بهزة الشراهه ,

" كأنما يشرب ما يأكل ,

"اوله حلق غير الحلوق ,

"ونحن ـ ازا أكلنا ـ نغص بالخبز لا ادم معه ,

"وازا ارتفعنا عن هزة الحله لم نجد الا البشيع من الطعام,

" واصبنا ه عفنا او فاسدا لايسوغ فى الحلق ,

"فازا انخفضنا فليس الا ما نتقم من

" قشور الأرض ومن حتات الخبز كالدواب والكلاب ,

" وان لم نجد ومسنا العدم وقفنا نتحين طعام

"قوم فى دار او نزل ,

" فنراهم يأكلون فنأكل معهم بأعيننا ,

" ولا نطمع ان نستطعمهم ,

"والا اطعمونا ضربا ,

" فنكون قد جئناهم بألم واحد فردونا بألمين ,

"ونفقد بالضرب ما كان يمسك رمقتنا من الاحتمال والصبر.

************
"وشكرا "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احلام فى الشارع ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العصماء :: الساحة الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: